About Us

 الاتحاد العام للمصريين بالخارج بالولايات المتحدة
(نعمل معا لمصر و المصريين)

الأهدف التي إنشأ الاتحاد بأمريكا من أجلها.

هدفنا (نعمل معا لمصر و المصريين)

. من أجل الجالية المصرية بأمريكا

مساعدة أعضاء الجالية ( ذات الإقامة القانونية ) في الحصول على فرص عمل حكومية أو خاصة وتسهيل و  توفير الرعاية الصحية الحكومية و أيضا تسهيل لهم الحصول على القروض او المساعدات المالية الحكومية الامريكية أو البنكية.

المساعدة وتسهيل نقل الجثامين الى بلدنا مصر لمن توفاه الله وليست لدي أهله المقدرة المالية أو لمن لا يوجد له أقارب هنا فى أمريكا من خلال التنسيق مع وزارة الهجرة و القنصليات المصرية بأمريكا .

مساعدة أعضاء الجالية في حل بعض المشاكل التي تواجههم في أمريكا مع الجهات الحكومية المصرية داخل مصر وأيضا من خلال التنسيق مع  السفارة والقنصليات المصرية الخمسة الموجودة في الولايات المختلفة.

 أن يكون للاتحاد كمجتمع مدنى استقلاليه تامة، و أن تكون الجالية المصرية لها ثقلها كقوة مؤثرة و فعالة على متخذى القرار في أمريكا ، مع مساعدة ومساندة شباب الجيل الثانى و الثالث للاندماج في العملية السياسية بأمريكا و حثهم على الترشح لانتخابات حكام الولايات أو عمد المدن داخل الولاية، للوصول إلى عضوية مجلسى النواب و الشيوخ ، حتى يكون أعضاء  الجالية المصرية دور فعال لخدمة المصريين و بلدنا الحبيب مصر.

 مساعدة الجيل الثانى على التواصل مع الآجيال السابقة لنقل الخبرات لهم من خلال  أقامة مؤتمرات علمية وندوات ثقافية و فنية  و رياضية وسياحية لتوحيد أعضاء الجالية في كل ولاية  بغرض التواصل بينهم و تعريف الجالية بعضها ببعض و أدماج الجالية المصرية بالجاليات العربية الأخرى و تشجيع التجارة ونقل الخبرة بينهم في المجالات السياسية و العملية ليصبحوا القوة الناعمة لمصر و المصريين في المستقبل داخل أمريكا.

السعي إلى تحقيق قاعدة بيانات  صحيحة لأبناء الجالية المصرية بأمريكا سواء أقامه قانونية او غير قانونية أو مؤقتة و ربطهم بحبل التواصل بينهم في شتى المجالات حتى تكون قوتنا هي وحدتنا في أمريكا، فأن الإتحاد العام يخدم كل مصرى بدون شرط أن يكون عضو به.

45+

Country

35

Staff in USA

ankh, egyptian, silhouette-1529464.jpg
tutankhamun, pharaoh, mask-1038544.jpg
ankh, egyptian, silhouette-1529464.jpg

الأهدف التي إنشأ الاتحاد بأمريكا من أجلها.

هدفنا (نعمل معا لمصر و المصريين)

من أجل مصر الحبيبة

المساهمة في توضيح صورة مصر الحقيقية و تصحيح الأفكار المغلوطة أمام المجتمع الأمريكي و أعضاء مجلسى النواب و الشيوخ ، و إبراز عما يجرى في مصر حاليا من تقدم و تنمية مستدامة و التطور في ملف حقوق الإنسان و التعايش السلمى الموجود  بين عنصرى الأمة، وذلك عن طريق الدبلوماسية الشعبية في الاتحاد وجنبا إلى جنب بالتنسيق مع وزارة الهجرة ووزارة الخارجية متمثلة في السفارة و القنصليات و أيضا أعضاء مجلسى النواب و الشورى بمصر و بعض الوزارات حتى  نكون حائط صد بالمستندات الدالة على الحقائق و نكون ضد أي محاولات يقوم بها البعض لتشويه صورة مصر أمام المجتمع الدولى  .

تعريف الشعب الأمريكي و أعضاء الجالية المصرية و العربية بفرص الاستثمار مع إبراز ما تم من تطوير في  القوانين المصرية لتشجيع مناخ الاستثمار الحقيقي والفرص المتاحة من عن طريق الندوات المشتركة ووسائل التواصل الإجتماعى الخاصة بالأتحاد و الأعضاء به  والقنوات التلفزيونية والصحف التي تصدر بأمريكا وتوضيح الصورة المضيئة عن مصر و ما يحدث الآن من تطور غير مسبوق في جميع مجالات الحياة في مصر تحت القيادة الرشيدة الحالية للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية.

 تبادل الخبرات بين الكوادر العلمية و العلماء بالداخل مع العلماء بأمريكا من خلال وزارات الهجرة و البحث العلمى و التعليم العالى و تبادل الأفكار بينهم لرفع العبء عن كاهل الدولة المصرية  و خاصة في المجالات الطبية  عن طريق القوافل الطبية بالتعاون مع كل من وزارة الصحة ووزارة الهجرة لتسهيل تواجد هذه القوافل في القرى و النجوع داخل المدن المصرية ،و التواصل بين الأكاديميين المصريين بأمريكا ونظرائهم  داخل الجامعات فى مصر لنقل الخبرات في المجالات الصحية و العلمية و الهندسية و الصناعية.

المساعدة على تبادل المعسكرات الشبابية بين شباب الجيل الثانى بأمريكا وذات  الأعمار السنية للشباب المقيم بمصر لنقل الخبرات في المجالات المختلفة بينهم من أمريكا إلى مصر.

العمل على تشجيع السياحة إلى مصر من خلال لجنة السياحة بالإتحاد و تعريف الشعب الامريكى و الجالية المصرية و العربية ، بالمزارات السياحية التاريخية و الحديثة ، و من خلال الندوات الثقافية و السياحية و تشجيع شباب الجيل الثانى على زيارة بلدهم الام مع أخوتهم الامريكان، و أيضا تنظيم الرحلات السياحية داخل الولايات المتحدة لتقريب و توطيد العلاقات بين المصريين كبلد المعيشة و الامريكان  من أصدقائهم كبلد الغربة.

 

Our Expert Team